رسالة من الإدارة

 للمشتركين الجدد

لمعرفة آلية التسجيل  

 

 

 

 

 

     

 

 

 

 

      

 

 

 

 

 

 

 

 

 
     

سلسلة مغتصبين ومتسللين إلى أرض وضفاف نهر إسكندرونة و وادي الحوارث - المستعمرات اليهودية

16/09/2010   

سلسلة مغتصبين ومتسللين إلى أرض وضفاف نهر إسكندرونة و وادي الحوارث


تعرف على من سلب أرضك: المستعمرات اليهودية

إلياشيف – يطلق عليها المواطنين العرب المحليين إسم اليمنية – وهي مستعمرة – موشاف - على أراضي وادي الحوارث ، شرقي الطريق السريع رقم 4 وللشمال من وادي الحوارث الجنوبي
أنشئت في 13 نوفمبر 1933 من قبل مجموعة من المستوطنين اليهود القادمين من اليمن. وهي أول مستوطنة يقيمها القادمين من اليمن بأنفسهم .
نبع ذلك من الشعور السائد بين المستوطنين القادمين من اليمن قبل إنشاء مستعمرة إلياشيف ،أنهم كانوا يتعرضون للاستغلال من قبل الآخرين وهي الصفة التي كانت ولا زالت يتميز بها المجتمع الصهيوني العنصري . و أدى هذا الشعور باليهود من اليمن إلى السعي من أجل إقامة مستوطنة زراعية مستقلة خاصة بهم
وفي سبيل ذلك قاموا بتأسيس ما يسمى " الرابطة اليمنية في إسرائيل " في عام 1923 ومنظمة "الشبزي" والتي أنشئت في عام 1932 في ملبس – بتاح تكفا- لمتابعة شؤون المستوطنين اليهود اليمنيين.
26 أكتوبر 1933 أعلنت وزارة التسوية الصهيونية – مجلس الصندوق القومي لإسرائيل –التوصل إلى اتفاق مع الرابطة اليمنية المذكورة لتسليمهم 900 دونما من أراضي مصادرة في وادي الحوارث , خمسون شخصا وقعوا الاتفاق
عشرون مستوطنا وصلوا الأرض المصادرة في 13 نوفمبر 1933. وفي الليلة الأولى بنوا كوخا على تلة مقابلة. وبقي هناك عشرة أعضاء اختيروا لمواصلة العمل في إعداد الأراضي قبل وصول بقية عائلات المستوطنين الأخرى.


جيئولي تيمان هي مستعمرة – موشاف - دينية أقيمت في الجزء الشمالي من أراضي وادي الحوارث . أطلق عليها هذا المسمى كون مؤسسيها من مستوطنين يهود قدموا من اليمن .
وتقع غرب الشارع السريع رقم 4 عند ما يدعى تقاطع هروعيه . وإلى الشمال منها تقع المنطقة الصناعية المسماة عيمق حيفر و بركة عطا ، من الجنوب والغرب نهر اسكندرونة ومن الغرب مستعمرة كفار فيتكين ؛من الشرق مستعمرة كفار هروعيه .
وقد أنشئت هذه المستعمرة في عام 1948 من قبل المستوطنين اللذين تم اجلاؤهم من مستوطنة كفار يابيتس القريبة من قلنسوة والطيبة نتيجة الحرب وقربهم من خطوط اطلاق النار ، وانضم إليهم مجموعات أخرى من يهود اليمن.
في عام 1967 انقسمت المستعمرة إلى موشاف وحي سكني، وكلاهما يدعى جيئولي تيمان . وفي عام 1992 تم دمجها مرة أخرى.

كفار فيتكين: كفار فيتكين هو موشاف - مستعمرة عمالية على بعد حوالي 6 كم الى الشمال من أم خالد – نتانيا – وعلى ما لايزيد عن 2 كم من شاطئ البحر . أقيمت على أراضي وادي الحوارث المستولى عليها بمؤامرة دنيئة مع بشارة انطوان التيان وورثته
ففي يوم الاثنين 02 كانون ثاني من عام 1930 قدم 20 مستوطنا من أعضاء مجموعة من المنظمات " فيتكين "و" عيمق ج "واستولوا على بيت حجري قديم على تلة جنوب وادي الحوارث واستوطنوا فيه . وأطلقوا عليه " البيت الأول – بيت هراشونا "أو" البيت الكبير- بيت هجدول " علما أن هذا البيت هو عمارة التيان والذي كان يقيم فيه أوقات قدومه للمنطقة لمحاصصة مزارعي أراضي وادي الحوارث .
وكانت هذه المجموعة نواة لأعمال الاستيطان في المنطقة ، وسرقة الأراضي في وادي الحوارث الذي اطلقوا عليه لاحقا مسمى عيمق حيفر – الترجمة العربية للإسم وادي الحفرة -
وعمل أعضاء المجموعة وبالتعاون مع البريطانيين وحمايتهم ارتكز على تجفيف المستنقعات في الأراضي التي سيطروا عليها وسلبوها من أصحابها وقاموا بزراعتها بالأشجار والغابات وحفر الخنادق وقنوات الصرف ، وتجهيز المنطقة للاستيطان .
في 1931-1932 وصل المزيد من أسر الغاصبين المستوطنين . سكنوا في البداية في معسكر من الأكواخ غرب عمارة التيان
وأنشأوا مدرسة ، و تعاونية -بقالة تخزين – ومصنع منتجات الألبان ، وما إلى ذلك ، والتي غدت بداية بناء المستعمرة .
1932 توحدت المنظمتين بتنظيم واحد " فيتكين الموحد " ، والذين وضعوا حجر الأساس لإنشاء موشاف كفار فيتكين .
في 1933 تم بناء بيوت دائمة على تلك الأراضي وأنشأوا كفار فيتكين.
الصناعات الزراعية الرئيسية في المستعمرة : منتجات الألبان ، والزهور والبساتين وبيارات الحمضيات والدواجن .

كفار هروعيه: كفار روعيه هي مستعمرة - موشاف للعمالة الشرقية وهو اختصارا لاسم الحاخام أبراهام اسحق كوك أول حاخام رئيسي لإسرائيل. تأسست على يد مستوطنين يهود متدينين قدموا من أوروبا واستوطنوا أراضي وادي الحوارث التي تسربت إلى الصندوق القومي لاسرائيل – كرين كيمت - وفي مرحلة لاحقة توافد إلى الموشاف عائلات من اليهود الناجين من المحرقة من أوروبا
تقع مستعمرة كفار هروعيه على الجزء الشرقي الشمالي من أراضي وادي الحوارث على الحدود مع أراضي المنشية وقاقون في المنطقة بين نتانيا– أم خالد - والخضيرة ، على بعد 1 كم شرق الشارع السريع رقم 4 ، بالقرب من مستعمرات جيئولي تيمان وإلياشيف ، وحيرف لائيت , 2 كم من مركز المنطقة الصناعية التي يسميها اليهود عيمق حيفر.
أنشأت فيها المدرسة الدينية بني عكيفا. وفيها أيضا مدرسة زراعية تدريبية.
وتعتمد المستعمرة في المقام الأول على الزراعة : الدواجن ، ومزارع الألبان والبساتين وكروم الحمضيات ، وفيها مصنع لمنتجات الألبان .
بالقرب من الموشاف أقيم حي استيطاني سمي بيت حزون على لقب أحد الحاخامات - الرجل الحزين - ، و يعيش فيه المعلمين في المدارس الثانوية الدينية اللذين قدموا من الولايات المتحدة.
اليوم ، بينت الإحصاءات ان نحو 150 عائلة تسكن الموشاف وتعمل في التعليم والتكنولوجيا والمهن الحرة ، والزراعة والأعمال التجارية.
هناك مخططات دائمة لتوسيع و لإنشاء أحياء إضافية في الأراضي المحيطة.

حوفيت: مستعمرة يهودية أقيمت على أراضي وادي الحوارث ضمن إطار قرى المجلس اليهودي عيمق حيفر وتقع شمالي مستعمرة كفار فيتكين على تخوم نهر غسكندرونة وتطل مباشرة على اراضي و عقد ابو سمارة
تأسست المستعمرة في أوائل الخمسينات من القرن العشرين ، لتستوعب موظفي القطاع العام والتجمعات الزراعية في مستعمرات المجلس الإقليمي المسمى عيمق حيفر . وكان هؤلاء قد بدؤوا بناء بيوتهم في الواقع عام 1952 وعام 1955 أطلق على تجمعهم هذا إسم حوفيت " بالعربية الشاطئ وهو اسم يرجع إلى قرب المستعمرة من ساحل البحر الأبيض المتوسط .

بيت حيروت : هي مستعمرة يهودية أقيمت عام 1933م على اراضي وادي الحوارث ضمن إطار عمل المجلس الإقليمي اليهودي عيمق حيفر بين مدينتي نتانيا والخضيرة و للجنوب من مستعمرة كفار فيتكين وتعد حيا سكنيا من احياء مستعمرة كفار فيتكين
اقيمت على يد مستوطني يهود قدموا وهاجروا من الولايات المتحدة وأسموه على إسم المنظمة التي ساعدتهم في هجرتهم ( أطلق عليها اسم حيروت امريكي ب ) والذي تم تعديله لاحقا من قبل الذين بنوا المستعمرة إلى إسم بيت حيروت

بيت يناي :هي مستعمرة – موشاف أنشئت في عام 1933 من قبل المستوطنين اليهود المهاجرين من ليتوانيا وبولندا ، و جنوب افريقيا
على ساحل البحر الأبيض المتوسط في الأراضي الغربية من منطقة وادي الحوارث ، على بعد 6 كيلومترات الى الشمال من أم خالد - نتانيا وإلى الغرب من مستعمرة كفار فيتكين وتتبع لصلاحيات المجلس الاقليمي اليهودي عيمق حيفر . سميت على اسم ملك يهودي من عائلة حموشنائي يدعى الكسندر ياناي.
يقع شمالي مستعمرة بيت ياناي رصيف كفار فيتكين ، والذي بني في عام 1938. الرصيف الشهير حيث رست في ذاك الوقت السفينة التي تدعى ألتلانتا والتي كانت محملة بالأسلحة للمنظمة الأرهابية اليهودية أرغون وحتى هذا الوقت كان بمثابة ميناء لتصدير الحمضيات.

بيتان أهارون: هي مستعمرة – موشاف على ساحل البحر الأبيض المتوسط في أراضي تعود لمنطقة وادي الحوارث ، بين أم خالد - نتانيا والخضيرة جنوبي كفار فيتكين وبيت حيروت ويتبع لصلاحيات المجلس الاقليمي اليهودي عيمق حيفر , أطلق عليه الأسم تيمنا باسم أهارون فريمان رئيس المجلس العمالي الصهيوني في كندا والذي كان له دورا بارزا في تمويل و دعم أعمال الصهيوني يهوشاع حينكين في عمليات السيطرة وشراء الأراضي في فلسطين عامة وفي منطقة الساحل الفلسطيني ووادي الحوارث خاصة
على مقربة من المستعمرة تقع مستعمرة بيت ياناي والى الجنوب من المستعمرة توجد حديقة وإسطبل للخيول
*****
معباروت – معفاروت - هي مستعمرة – كيبوتس من مجموعة مستعمرات ما يسميه اليهود المجلس الإقليمي عيمق حيفر ،على الضفة الجنوبية لنهر اسكندرونة جنوب غربي الجزء الجنوبي من وادي الحوارث و مستعمرة إلياشيف . تعد من مقرات حركة شباب الحرس الوطني اليهودي
تأسست في عام 1932 من قبل رواد حركة شباب الحرس من رومانيا واللذين إنضم إليهم المستوطنين اليهود القادمين من بلغاريا وهنغاريا ولاحقا من ألمانيا ، وبعد الحرب العالمية الثانية إنضم لهم المهاجرين من تشيلي.
يعتقد أن المستعمرة مقامة فوق أراض أثرية ففي عام 1967 عثر بالقرب منها على مقبرة من العصر البرونزي الأوسط 1
و حتى الآن عثر على عشرات المقابر. وفي واحدة من بين المقابر اكتشف رأس فأس سمح بمعرفة وتحديد لتاريخ المقبرة .
يقع في داخل المستعمرة المصنع الغذائي – متيرنا – ومقر معالجة مدمني المخدرات.
في معباروت يتم زراعة القطن ، الليتشي وغيرها وهناك أيضا بركة سمك و مزرعة أبقار الحليب . و في المكان مدرسة ثانوية إقليمية كبيرة – راموت حيفر - ، وفيه المرآب المركزي للسيارات في المنطقة الصناعية المسماة عيمق حيفر
مخمورت : مستعمرة يهودية - موشاف في أواسط الساحل الفلسطيني ، على أراضي تابعة لعرب النفيعات شمالي غرب وادي الحوارث في المنطقة الصناعية اليهودية المسماة عيمق حيفر ، بالقرب من شاطئ البحر . وتقع المستعمرة حوالي 9 كيلومترات إلى الشمال من أم خالد - نتانيا - وبالقرب من مصب نهر اسكندرونة في البحر الأبيض المتوسط ، و بالقرب من خليجها كان هناك مرفأ قديم يدعى ميناء أبو زابورة – يملكه تاجر ومورد البطيخ إلى مصر في ذلك الزمن إسكندر أبو زابورة - .
تأسست في عام 1945 من قبل مجموعة من الجنود اليهود محاربين قدامى خدموا في الجيش البريطاني وعادوا للعمل في صيد الأسماك والزراعات التعاونية المحدودة. وبسبب عمل هؤلاء في صيد الأسماك أطلق على المستعمرة إسم مخمورت ، وتعني بالعربية شباك الصيد.
مكان المستعمرة كان قائما قرية عربية تسمى أبو زابورة والذين كانوا يعملوا بنقل وتجارة البطيخ. في عام 1948 شرد أهلها العرب بسبب ويلات الحرب وأعمال التطهير العرقي . وبعد انتهاء الحرب ، لم يسمح لهم بالعودة .
المستوطنين الأوائل التحق بهم مجموعات جديدة بعد عدة سنوات ، ويعيش الآن فيها نحو 300 عائلة. معظم السكان يعملون خارج المستعمرة والبعض في المدرسة البحرية الموجودة في المستعمرة .

مشمار هشارون: مستعمرة – كيبوتس - تقوم على أراضي وادي القباني غربي الشارع السريع رقم 4 بين مستعمرة معباروت للشمال و مستعمرة كفار حاييم للجنوب وهي تقع ضمن إطار صلاحيات المجلس الإقليمي اليهودي عيمق حيفر. تأسست المستعمرة في عام 1933 على يد مجموعة من الحرس اليهودي "بالعبرية كلمة حرس تعني مشمار " حيث استمدت إسمها من كلمتي " مشمار = حرس " و " هشارون – الإسم الذي يطلقه اليهود على الساحل الفلسطيني "
ولد في هذه المستعمرة رئيس وزراء اسرائيل السابق الصهيوني ايهود براك.

كفار حاييم: مستعمرة – موشاف – أقيمت على أراضي وادي القباني وهي من ضمن إطار صلاحيات المجلس الإقليمي اليهودي عيمق حيفر تقع للجنوب من مستعمرة مشمار هشارون وللغرب من الطريق السريع رقم 4.
تأسست المستعمرة من قبل مجموعة من اليهود المستوطنين القادمين من روسيا وبولندا في 16 يونيو 1933 ، و سمي باسم اليهودي حاييم أرلوزوروف الذي قتل في ذات المكان تلك الفترة
مؤسسي هذه المستعمرة هم جمعية صهيونية يطلق عليها " منظمة القرى الزراعية في النقب " ومنظمة " كفار = بالعربية القرى " اللتين تأسستا عام 1926م

هعوغن " بالعربية المرساة "
مستعمرة – كيبوتس – أقيمت على أراضي وادي القباني للشرق من الطريق السريع رقم 4 وجنوبي وادي الحوارث الجنوبي وللشمال الغربي لمستعمرة بيت هليفي وشمالي مستعمرة كفار مونش وهي تقع ضمن إطار صلاحيات المجلس الإقليمي اليهودي عيمق حيفر.
تأسست بداياته عام 1939 من قبل مستوطنين يهود قدموا من تشيكوسلوفاكيا ، والذين سكنوا 8 سنوات في معسكر بالقرب من كفار سابا ، وتأسس على أرض الواقع في 28 أغسطس 1947. الأسم جاء من جملة رمزية عند اليهود " نحن ألقينا المرساة على أرض الوطن " حيث أن كلمة مرساة تعني هعوغن بالعبرية

بيت هليفي: مستعمرة – كيبوتس – أقيمت على أراضي وادي القباني للجنوب الغربي من مستعمرة هعوغن وشرقي مستعمرة كفار مونش وهي تقع ضمن إطار صلاحيات المجلس الإقليمي اليهودي عيمق حيفر
تأسست المستعمرة من قبل مجموعة من المستوطنين اليهود القادمين من دول البلقان في عام 1945 و سميت على اسم الشاعر اليهودي الحاخام يهودا هاليفي ،من كبار المفكرين اليهود في العصور الوسطى

كفار مونش ( أو كفار موناش ): هي مستعمرة – موشاف عمالي أقيمت في منطقة سهلية من الأراضي الجنوبية لمنطقة وادي القباني يقع على الجانب الشرقي للطريق السريع رقم 4 ومن الشمال الغربي للطريق رقم 5711 ومن الجنوب الغربي لمستعمرة بيت هليفي . وتقع مقابل مقر المجلس الإقليمي اليهودي عيمق حيفر ومقابل كلية روبين اليهودية للجنوب الغربي . وهي تقع ضمن إطار صلاحيات المجلس الإقليمي اليهودي عيمق حيفر
تأسست مستعمرة كفار موناش في عام 1946 من قبل يهود خدموا في الجيش الاسترالي اطلقوا على المستعمرة إسم قائدهم اليهودي الاسترالي الجنرال جون موناش
بدايات المستعمرة كانت موشاف إشتراكي ثم تحول إلى موشاف عمالي في العام 1953م
تقوم المستعمرة على مساحة 2700 دونم تنتشر فيها بيارات الحمضيات والبيوت البلاستيكية ومزارع الدجاج والحبش والأوز وحيوانات الألبان

عين حوريش: مستعمرة - كيبوتس أقيم على اراضي منطقة خربة المنشية الواقعة شمال شرق وادي الحوارث والمستعمرة تعد ضمن مجموعة مستعمرات المجلس الإقليمي اليهودي عيمق حيفر 6 كم من الخضيرة وتقع على الضفاف الشمالية لنهر اسكندرونة . - تأسست عام 1931 تحريفا لاسم وادي الحوارث. على يد عصابات البلماخ جنوب شرق الخضيرة مساحته 1300 دونم ويسكنه 900 شخص -. اتفاقات تأسيسه بدأت عام 1929 في مستعمرة الخضيرة على يد خريجي بولندا من الحرس الوطني اليهودي وإنضم إليهم لاحقا الخريجين من بلجيكا . وهذه الأراضي تم إغتصابهاوشراؤها بمؤامرة مع ملاكها الوهميين (عائلة التيان ) بتبرع يهود كندا
استمد إسمه من الإسم العربي لمنطقة عيمق حيفر – وادي الحوارث ، وجاء ذلك ظنا من اليهود المستوطنين فيه أن الحوارث هي اسم الجمع للكلمة العربية : الحارث = هحوريش بالعبرية ومنه جاء إسم عين هحوريش .
يرتكز إقتصاد الكيبوتس على القطاعات الزراعية وهي : المحاصيل الحقلية ، والحظائر ، وحظائر الدجاج ، حاضنات التفريخ ، البساتين. ويقع فيه مصنع البراميل ( فحماس ) وصناعات أخرى.


المصدر: Wadina
wadina@ymail.com