رسالة من الإدارة

 للمشتركين الجدد

لمعرفة آلية التسجيل  

 

 

 

 

 

     

 

 

 

 

      

 

 

 

 

 

 

 

 

 
     

حـلاوة الكنافـة وجـودة الصـابـون مـن نـابلـس

15/12/2011   

الكنافة والصابون» عنوان مهرجان إحياء المهن التقليدية القديمة في مدينة نابلس والذي انطلقت فعالياته على مدار يومين يتعرف خلالها جمهور الفلسطينيين على أهم المهن والصناعات التقليدية في مدينة نابلس، مثل تحضير الكنافة على الفحم وصناعة الصابون وتبييض النحاس وغيرها من الصناعات التي اشتهرت بها المدينة قديما.
وقال الناطق باسم لجنة العلاقات العامة لمحافظة نابلس خالد مفلح «هدف المهرجان هو إعادة إحياء التراث النابلسي والحفاظ على التراث الفلسطيني من الاندثار. واختيار «الكنافة والصابون» عنوانا لهذا المهرجان هو لأن ما يميز نابلس عندما تذكر في المحافل الدولية هو الكنافة والصابون. ولذلك المهرجان يضم في جانبه إحياء لـ26 مهنة، منها ما اندثر في المدينة ومنها ما زال موجودا حتى هذه اللحظة».
وبطريقة فنية جميلة تحاكي طريقة بناء المحال التجارية في خان التجارة في البلدة القديمة في نابلس، أقيمت أكشاك البضاعة وزوايا المحال التجارية المشاركة في معرض المهرجان وقدمت منتجاتها تماما على الطريقة التي كانت تقدم فيها في الماضي، وخاصة الحلويات النابلسية القديمة كحلاوة الزلابيا وحلاوة الطحينية وغيرها من الأطباق الشعبية والمنتجات المحلية.
وقال صاحب محل حلويات في المهرجان هاني أبو صالحة «يعني بدي أظهر للعالم كله إنو أصل الكنافة في نابلس... وكمان شغلة المهرجان فكرة حلوة كرمال نظهر للعالم كيف الشعب الفلسطيني من لا شيء بدون معدات منصنع شيء. سر الكنافة النابلسية إنها بتنشغل عالإيد ما بتنشغل عالماكينات».
وتستمر فعاليات المهرجان على مدى يومين متتاليين تتخللها عروض فنية قديمة كحكواتي أيام زمان، وصندوق العجائب، وزفة العروس وغيرها من فقرات الفلكلور الشعبي

المصدر: جريدة السفير نقلا عن روسيا اليوم


المصدر: Howiyya
admin@howiyya.com