التاريخ الشفوي


الحاج احمد ابو دية

يا ريت ارجع

لان مسقط راسي غالي 

 

 

 رسالة من الإدارة

 للمشتركين الجدد

لمعرفة آلية التسجيل

 

 

 

 

 

 

 

 

     

  

 

   

 

 

 

      

 

 

 

 

 

 

 

 

 
     

عشيرة الضميري أو الضمايرة

17/02/2013   

عشيرة الضميري من قبيلة بني ضمرة الكنانية الغساسنة الذي يرجع اليها الصحابي الجليل أبو ذر الغفاري

 

بني كنانة تضم عشائر الضمور سوف نكر عشيرة الضميري في فلسطين فقط مع العلم بأن عشيرة الضميري لديهم أبناء عم في الأردن عشيرة ضمور الكرك وتعدادهم 5000 نسمة أبناء عم ولديهم أبناء عمومة في سوريا ويعرفون ب  عشيرة ضمير حورا وعشائر الضمور تعود الى بني ضمرة الكنانية الغساسنة وعشيرة الضميري تعود أصولنا الى الزعيم محافظة الكرك في الأردن أبراهيم الضمور بكون والد جد عشيرة الضمايرة في فلسطين حيفا ملاحظة عشائر الضمور متواجده في اغلب الوطن العربي

 

قرية عرب الضمايرة مهجرة في حيفا وعشيرة الضمايرة متواجد جزء كبير من أبناء الجد علي في طولكرم والجزء الاخر والكبير في الأردن من أبناء علي بالأضافة لجزء الكبير من العشيرة  في الأردن يوجد أبناء عمومتنا للزم خي بي عشيرة الضمور وهي من العشائر المعروفة في الأردن وتعدادها 5000 نسمة

 

عرب الضميري أو الضمايرة

 

المسافة من حيفا (بالكيلومترات): 41

متوسط الارتفاع (بالأمتار): 25

 

 

ملكية الأرض واستخدامها في 1944\1945 (بالدونمات):

الملكية: الاستخدام:

عربية: 775 مزروعة: 875

يهودية: 612 (% من المجموع) (63)

مشاع: 0 مبنية: غير متاح

___________________________

المجموع: 1387

 

 

عدد السكان: 1931: غير متاح

1944\1945: تعداد الأحصاء زمن الأنتداب البريطاني 620 والأن عشيرة الضمايرة تعد أكثر بكثير من العدد في الماضي  من هذا العدد في الوطن والمهجر أحصاء العشيرة قبل 65 عام 1945 طيب في عام 2013 في حال أحصاء العشيرة بنزودكم بالعدد  عددها كبير

عدد المنازل (1931): غير متاح

 

 

عرب ظهرة الضميري قبل سنة 1948

كانت القرية تنتشر على تلال رملية تمتد مسافة نحو 5 كيلومترات إلى الجنوب الشرقي من قيسارية, وتشرف على الأراضي الموحلة من السهول المحيطة بوادي المفجر. في 1944\1945, كان ما مجموعه 263 من أراضيها مخصصا للحبوب.

 

المستعمرات الإسرائيلية على أراضي القرية: لا مستعمرات إسرائيلية على أراضي القرية.

 

القرية اليوم

تغلب كثبان الرمال على الموقع, الذي تنبت فيه الحشائش والنباتات. كما ينمو هناك بعض نبات الصبار وشجر الأثل في حين يزرع الفلاحون الإسرائيليون بعض الأراضي المجاورة.

 


المصدر: عشيرة الضميري
Familydamiri@hotmail.com